“الموانئ البرية” تستقر على 4 تحالفات للمنافسة على مشروع ميناء العاشر من رمضان

“الموانئ البرية” تستقر على 4 تحالفات للمنافسة على مشروع ميناء العاشر من رمضان

استقرت الهيئة العامة للموانئ البرية والجافة على 4 تحالفات من بين 6 تحالفات سبق تأهيلها للمنافسة على مشروع ميناء العاشر من رمضان الجاف وهى تحالفات (السويدى – سى إم إيه الفرنسية وتحالف بولوريه لوجستيك الفرنسى وتحالف أوراسكوم – موانئ أبوظبى وتحالف بقيادة إم اس سى الإيطالى).

وقال اللواء عمرو إسماعيل رئيس الهيئة العامة للموانئ البرية والجافة، إنه من المقرر الأحد المقبل، البدء فى تلقى العطاءات الخاصة بمناقصة إنشاء وتشغيل ميناء العاشر من رمضان والمركز اللوجستى الملحق به على مساحة 250 فداناً بفترة انتفاع 30 عاماً باستثمارات تقديرية 3.5 مليار جنيه.

ولفت رئيس الهيئة إلى أن هذا المشروع يهدف لخدمة المناطق الصناعية فى العاشر من رمضان وبدر والعين السخنة وشرق بورسعيد، بالإضافة إلى خدمة العاصمة الإدارية الجديدة والربط بين المشروع وشبكة السكك الحديدية للوصول للموانئ البحرية لنقل البضائع.

وقال إن إنشاء وتشغيل ميناء العاشر من رمضان والمركز اللوجستى الملحق به سيرفع كفاءة وصلة الأدبية السخنة للسكك الحديدية وإنشاء وصلة «الروبيكى» العاشر من رمضان «بلبيس» لخدمة عدد من المناطق الصناعية وتسهيل حركة التجارة.

وذكر أن المشروع يحظى باهتمام الدولة، مما يساهم فى تيسير حركة التجارة الداخلية والخارجية والحد من ارتفاع تكلفة نقل البضائع وتحسين مستوى الخدمات اللوجستية المقدمة وتحقيق التكامل بين وسائل النقل المختلفة الداخلية والخارجية.

وتستهدف الهيئة ضمن الخطة الاستثمارية للعام الجارى إعداد خطة متكاملة لإنشاء 8 موانئ جافة و5 مناطق لوجستية على مستوى الجمهورية وربطها بالسكك الحديدية.

وأضاف: من المخطط بدء تنفيذ عدد 6 مشروعات بإجمالى تكلفة 9 مليارات جنيه ومن أهمها: مشروع إنشاء ميناء جاف بمدينة العاشر من رمضان بتكلفة حوالى 3.5 مليار جنيه وإنشاء مركزين لوجستيين فى قسطل وأرقين على مساحة 238 فداناً لكل مركز بتكلفة 5 مليارات جنيه، بالاضافة لإنشاء محطات طاقة شمسية لتغذية ميناء قسطل البرى وميناء أرقين البرى بتكلفة 14 مليون جنيه وأيضاً تحديث أنظمة المراقبة بالموانئ البرية بتكلفة 40 مليون جنيه.

اترك تعليقاً