الجامعة العربية تبحث مستقبل الإعلام الثقافى فى ظل التحول الرقمى

الجامعة العربية تبحث مستقبل الإعلام الثقافى فى ظل التحول الرقمى

عقدت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية (قطاع الإعلام والاتصال – وإدارة البحوث والدراسات الإستراتيجية)، جلسة عمل لبحث مستقبل الإعلام الثقافى في ظل التحول الرقمى عن بعد .

 

وفي البداية رحب الوزير المفوض علاء التميمي بالمشاركين في الورشة من مصر والدول العربية، مشيراً إلى أهمية إقامتها بمناسبة مرور 77 سنة على ذكرى تأسيس “جامعة الدول العربية” في القاهرة في 22 مارس 1945م .
وقد ناقشت الجلسة مفهوم ومحددات الإعلام الثقافي، وتقاطعات الإعلام والحقل الثقافي، والإعلام الثقافي بين الحوامل الكلاسيكية والرقمية، كما تناولت مستقبل الإعلام الثقافي العربي في ظل الرقمنة،

 

وقد ألقت الاعلامية رضا الكرداوي إستشاري تكنولوجيا الإعلام ورئيسة المجلس العربي للاعلام والانماء سابقا ، ألقت الضوء علي أهمية أن ينتبه صناع الاعلام الي ضرورة التكيف مع تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي والتي يري البعض أنها تسببت في مأزق للاعلام ، بينما تري الكرداوي بأن هذه التكنولوجيا يمكن أن تكون هي الحل وليس المأزق.ونبهت الكرداوي الي أننا يجب علينا أن نتحدث نفس لغة الشباب والذي نطلق عليه الجيل الرقمي ،والذي أصبح يتحدث الان بلغه التكنولوجيا. واكدت الكرداوي ان المجتمعات العربية يجب أن تدرك بأنها سيفرض عليها التعامل مع التقنيات الحديثه مثل نظارات الواقع الافتراضي التي يستعد الان مؤسس فيس بوك لطرحها في الأسواق.وقد أشادت الكرداوي بتجربة نقابة الصحفيين وريادتها في تدريب أبنائها علي تقنيات اعلام الذكاء الاصطناعي،كما تحدثت عن يوم الخامس عشر يوم اطفال الذكاء الاصطناعي والتي دعت إن يكون يوما عربيا ،كما احتفت الكرداوي بجهود وزارة الثقافة متمثلة في المجلس الأعلى للثقافة ، جهودها في التحول الرقمي حيث اقامت أول دورة في الحكومه المصريه للموظف الرقمي لتدريب العاملين بها علي تقنيات الذكاء الاصطناعي وكيفية استخدامها . ويذكر أن جلسة اليوم عن التحول الرقمي في الاعلام سوف ترفع توصياتها للجان العليا و اجتماع وزراء الإعلام العرب للموافقة عليها واعتمادها .

اترك تعليقاً