إيطاليا والوكالة الدولية للطاقة المتجددة يوقعون مذكرة تفاهم لتعزيز البحث المشترك حول الطاقة المتجددة  

إيطاليا والوكالة الدولية للطاقة المتجددة يوقعون مذكرة تفاهم لتعزيز البحث المشترك حول الطاقة المتجددة  

وقعت اللجنة التنسيقية الإقليمية لجامعات إقليم لاتسيو (سي آر يو إل) والوكالة الدولية للطاقة المتجددة، أمس الأحد 27 مارس الجاري، مذكرة تفاهم، التي تؤسس لشراكة جديدة لتطوير البحث المشترك في مجالات نمو الطاقة المتجددة كمفتاح لانتقال الطاقة، بما في ذلك الطاقة الحيوية، والطاقة الحرارية الأرضية، والطاقة الكهرومائية، والمحيطات، والطاقة الشمسية وطاقة الرياح في السعي لتحقيق التنمية المستدامة، والحصول على الطاقة، وأمن الطاقة، والنمو الاقتصادي المنخفض الكربون والازدهار، حسبما أفادت وكالة نوفا الإيطالية للأنباء.

مع ما يقرب من 210.000 من الطلاب والبرامج في جميع مجالات المعرفة، فإن اللجنة التنسيقية الإقليمية لجامعات إقليم لاتسيو، المكونة من 13 جامعة، تستضيف 13% من إجمالي الطلاب في إيطاليا، وهي ثاني أكبر جامعة في إيطاليا.

في إطار مذكرة التفاهم، تعمل الوكالة الدولية للطاقة المتجددة واللجنة التنسيقية الإقليمية لجامعات إقليم لاتسيو بشكل وثيق في عدد من المجالات الرئيسية ذات الأهمية للتنفيذ، ومن بينها:

1) دراسة استخدام مصادر الطاقة المتجددة في سياقات إقليمية مختلفة وأنظمة الهيدروجين البحثية ذات الصلة وأنظمة الطاقةالمتعددة

2)  النهوض بالتعليم العالي في مجال الطاقة المتجددة

3) صياغة مشورات سياسية مشتركة لتسريع نشر الطاقة المتجددة، وتسهيل تبادل المعرفة ونقل التكنولوجيا لتوفير طاقة نظيفة ومستدامة لسكان العالم المتزايدين

4) تبادل المعرفة الأكاديمية ونتائج البحوث والخبرات من أجل تطوير الطاقات المتجددة؛ تنظيم مشترك لأنشطة التوعية والدعوة لرفع مستوى الوعي حول حلول الطاقة المتجددة القابلة للتطبيق.

أقيم الحفل خلال منتدى “النظام البيئي” للجامعة في إقليم لاتسيو “المعرفة كتراث” من عرض التعليم العالي الدولي في لاتسيو إلى مركز التميز في المنطقة التكنولوجية للثقافة”، في الجناح الإيطالي في إكسبو 2020 بدبي في الإمارات العربية المتحدة أمس الأحد، في تمام الساعة 16:00 بتوقيت جرينتش و14.00بتوقيت أوروبا.

وقع على مذكرة التفاهم كلا من فرانشيسكو لا كاميرا، المدير العام للوكالة الدولية للطاقة المتجددة وبروفيسور ستيفانو أوبيرتيني، رئيس اللجنة التنسيقية الإقليمية لجامعات إقليم لاتسيو.

وقال مستشار منطقة لاتسيو للتنمية الاقتصادية والتجارة والحرف والبحوث والشركات الناشئة والابتكار باولو أورنيلي “بالتوقيع على هذا البروتوكول، ستكون اللجنة التنسيقية الإقليمية لجامعات إقليم لاتسيو قادرة على أن تصبح جزءًا من شبكة الوكالة لتبادل الممارسات الجيدة، وبرامج التدريس والتدريب، ولتبادل الباحثين والطلاب ولتقديم مشاريع مشتركة حول استدامة الطاقة، والطاقة المتجددة، وجمع البيانات.

فرصة مهمة نحو تدويل وجاذبية نظام جامعتنا الذي يتميز بالفعل بتميز عالمي  

تمثل الطاقات المتجددة فرصة ضرورية لا بد من اغتنامها، دون مزيد من التأخير، حيث يجب أن تتقارب جميع المؤسسات بشكل تآزري من خلال الاستثمار في البحث وتبادل المعرفة.

تمثل المذكرة المسار المشترك المتبع نحو انتقال الطاقة، باعتباره الهدف الوحيد الذي يجب تحقيقه، لصالح نقل التكنولوجيا من أجل رفاهية الكوكب والمجتمع”. هذه كلمات رئيس لجنة التنسيق الإقليمية لجامعات لاتسيو ستيفانو أوبيرتيني.

وقال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة المتجددة، فرانشيسكو لا كاميرا:”إن النظام البيئي المعرفي الذي يعزز البحث ويخلق قوة عاملة ماهرة أمر بالغ الأهمية لتوسيع نطاق نشر الطاقة المتجددة بسرعة وبشكل مستدام.

أنا واثق من أن هذه الشراكة ستحقق مساهمة ثمينة في خطاب التحول في مجال الطاقة ومسار خفض الانبعاثات الكربونية”.

اترك تعليقاً