الخارجية الإيطالية: العلاقات بين إيطاليا والجزائر “تراث”يتم توارثه 

الخارجية الإيطالية: العلاقات بين إيطاليا والجزائر “تراث”يتم توارثه 

أكد وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو أن العلاقاتبين بلاده والجزائر “تراث” يرثه وزير عن وزير في وزارة الخارجية الإيطالية، حسبما أفادت وكالة نوفا الإيطالية للأنباء.

أدلى دي مايو بهذه التصريحات في مقر إقامة السفير الجزائري لدى روما عبد الكريم طواهرية، اليوم الاثنين، خلال في حفل تسليم وسام “أصدقاء الثورة الجزائرية” لبييرو أنجيلا مراسل الراي – التلفزيون الحكومي الإيطالي- ومؤسس شركة “إيني” إنريكو ماتيه – بعد وفاته-.

وتلقى تكريم ماتيه، أرولدو كورزي ماتيه، نجل شقيقة إنريكو ماتيه رجل الأعمال الذي توفي إثر حادث تحطم طائرة فوق باسكاب في 27 أكتوبر1962.

اُبتكر في يونيو 1987 ومنحه رئيس الجمهورية الجزائرية، يمنح وسام “أصدقاء الثورة الجزائرية للشخصيات الأجنبية التي دعمت ماليا وأخلاقيا كفاح الشعب الجزائري من أجل التحرر الوطني للجزائر.

وبعد منحه الوسام لمساهمته في توثيق هذه الفترة في تاريخ الدولة الواقعة في شمال إفريقيا، قال أنجيلا إنه كان” سعيدًا ومتفاجئًا “بتلقي هذا التكريم بعد أكثر من نصف قرن من عمله كمراسل للراي في الجزائر العاصمة، موضحًا أنه أبلغ ببساطة عن الوقائع التي حدثت.

ومع ذلك، فقد كان تقرير تلفزيوني بقلم أنجيلا في 11 ديسمبر 1960 هو الذي جعل العالم يدرك القمع الوحشي للانفصاليين الجزائريين من قبل المستعمرين الفرنسيين.

أقيم حفل توزيع الجوائز اليوم عشية الدورة الرابعة للحوار الاستراتيجي الإيطالي الجزائري، على مستوى الأمناء العامين، الذي سيعقد غدا 28 مارس، في وزارة الخارجية الإيطالية.

ومن المقرر أن تتطرق الدورة الرابعة للحوار الاستراتيجيبين البلدين كافة أوجه التعاون الثنائي بين البلدين، وفي مقدمتها الأمن، العدالة، الاقتصاد والعلاقات الثنائية، والتحديات الدولية الكبيرة بدءا من البيئة وحتى التعاون الثقافي والعلمي.

اترك تعليقاً