“بنك مصر” يوفر 18 ألف خدمة غير مالية لـ 8 ألاف مشروع ورائد أعمال فى إطار مبادرة “رواد النيل”

“بنك مصر” يوفر 18 ألف خدمة غير مالية لـ 8 ألاف مشروع ورائد أعمال فى إطار مبادرة “رواد النيل”

أعلن بنك مصر أن مراكز خدمات تطوير الأعمال التابعة للبنك وفرت منذ إنشائها وحتى أواخر مارس الماضي أكثر من 18 ألف خدمة غير مالية استفاد منها 8 ألاف رائد أعمال ومشروع من المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر والناشئة ،وذلك في إطار مبادرة رواد النيل إحدى مبادرات البنك المركزي، لتسهم في دعم جهود التنمية الإقتصادية وخلق فرص العمل والمساعدة على إحلال المنتج المحلي بدلا من المستورد .
جاء ذلك خلال ورقة عمل قدمتها رشا سعيد مدير إدارة الدعم والتطوير بقطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمشرفة على مبادرة رواد النيل ببنك مصر في ورشة عمل نظمتها لجنة المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر بإتحاد بنوك مصر بمشاركة مسئولي البنك المركزي وقطاعات المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمشرفين على مبادرة رواد النيل بالبنوك.
وقالت رشا سعيد خلال ورقة العمل إن الخدمات التي وفرتها مراكز تطوير الأعمال بالبنك المحافظات الثلاثة، شملت 8848 خدمة نشر المعرفة والتثقيف للشباب وأصحاب المشروعات، كما قدم نحو 1885 خدمة المساعدة في الحصول على التمويل من خلال المساعدة في إعداد الملفات الإئتمانية و1760 خدمة تيسير الحصول على التراخيص من الجهات الحكومية.
وأضافت أن الخدمات التي تم توفيرها ، شملت أيضا 1456 خدمة تحليل مالي للمشروعات و1147 خدمة تشبيك مع مستثمرين وموردين و1102 خدمة دراسة جدوى للمشروعات، و887 خدمة تكوين فكرة مشروع، 460 خدمة تدريب و455 خدمة المساعدة في تأسيس المشروعات، وساهمت في تقديم نحو 800 مليون جنيه تموييلات لمشروعات الشباب ورواد الأعمال.
وأشارت مدير إدارة الدعم والتطوير بقطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمشرفة على مبادرة رواد النيل ببنك مصر إلى أن مراكز خدمات تطوير الأعمال كان لها أثرا كبيرا على صعيد تحقيق استراتيجية الدولة والبنك المركزي للشمول المالي ودعم الاقتصاد وجذب القطاع غير الرسمي للاستفادة من الخدمات البنكية و الدخول في القطاع الرسمي ، كاشفة عن وجود خطة للتوسع في انشاء مراكز خدمات تطوير الأعمال خلال الفترة المقبلة.
وأوضحت أن هذه الخدمات اسفرت عن تقديم أكثر 15 ألف خدمة بنكية، و 6400 خدمة رقمية ، واستفادت 4 ألاف سيدة من الخدمات المتنوعة التي وفرتها مراكز خدمات تطوير الأعمال ببنك مصر بهدف مساعدتها على تحويل حلمها وأفكارها إلى مشروعات على أرض الواقع .
ونوهت إلى أن تلك الجهود نجحت في معالجة المشروعات التي كان يتم رفض طلب تمويلها لتمكينهم من الحصول على التمويلات وايضا مساعدتهم علي التطوير و الحصول علي شهادات دولية معتمده مثل شهادة الايزو و التسويق الالكتروني ، كما تم إعداد برنامج متخصص من خلال المراكز لدعم العملاء وأنشطتهم من تداعيات وباء كوفيد، إلي جانب الحملات التوعوية و التثقفيه لمساعدة عدد اكبر من رواد الاعمال .
ولفتت رشا سعيد مدير إدارة الدعم والتطوير بقطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمشرفة على مبادرة رواد النيل ببنك مصر إلى أن جهود بنك مصر في إطار مبادرة رواد النيل لم تقتصر فقط على مراكز خدمات تطوير الاعمال، بل يرعى البنك برنامج بيت التصميم والذي يهدف إلى الإبتكار و تشجيع الصناعة المحلية وإحلال المنتجات المحلية بدلا من المستوردة.
وقالت إنه تم إنشاء وحدات صناعية ابتكارية في 4 جامعات مصرية (جامعه النيل – جامعه عين شمس – جامعة الأزهر بمحافظة قنا – الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري ) تحت رعاية بنك مصر، و ذلك انطلاقا من حرص البنك على دعم قطاع الصناعة وتمكين رواد الاعمال من إبتكار وتطوير منتجات جديدة تلبي احتياجات المستهلك بأفضل التكاليف مع الاعتداد بعنصر الجودة، بما يسهم في دفع عجلة التنمية وخلق المزيد من فرص العمل، محاربة البطالة وتنمية المجتمع والتأثير إيجابا على الناتج المحلي، حيث تم ابتكار و تطوير عدد يصل الي ١٣٥ منتج ،
ونوهت إلى أنه تم في مايو 2018 افتتاح أول بيت تصميم بجامعة النيل برعاية بنك مصر، نجح في تمكين شباب المبتكرين من عمل هندسة عكسية وتصميم نماذج أولية بمختلف المجالات منها؛ الأجهزة المنزلية والأثاث، الأنظمة المدمجة، التركيبات الكهروميكانيكية والأجهزة الطبية بالإضافة إلى التعاون مع أكثر من شركة مصرية مصدرة لتطوير و تحليل أداء منتجاتها حتي تتوافق مع المعايير العالمية، كما قام بيت التصميم بتنفيذ العديد من المشاريع .
وأشارت سعيد إلى أن وكالة الفضاء الأمريكية – ناسا اختارت بيت تصميم جامعة النيل الذي يرعاه بنك مصر لتنفيذ مشروع أجهزة التنفس الصناعي (VITAL)، ليكون الجهة الوحيدة التي تم اختيارها من أفريقيا لتصنيع الجهاز ضمن 13 شركة وقع الاختيار عليها حول العالم من بين 331 شركة في 42 دولة تم تسجيل طلبهم للحصول على رخصة بتنفيذ المشروع،
وبالنسبة لبيت تصميم جامعة عين شمس الذي يرعاه أيضا بنك مصر،أوضحت مدير إدارة الدعم والتطوير بقطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمشرفة على مبادرة رواد النيل ببنك مصر إنه تمكن من تصميم وتسليم العديد من المنتجات والمشاريع والبرامج التدريبية منها؛ نظام تحكم في اضاءة الطرق والشوارع ، جهاز تحكم في السيارات والمركبات، ونظام تتبع للسيارات وبوابات التعقيم.
وذكرت أن بيت تصميم الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري المتخصص في علوم البحار والتنقيب عن الآثار الغارقة، تمكن من تنفيذ العديد من البرامج التدريبية والمسابقات بالإضافة إلي تصنيع غواصة تم تجربتها معمليا و جاري حاليا استخراج التصاريح اللازمة لأجراء الاختبار الفعلي للغواصة تحت مياه البحر المتوسط.
وأكدت رشا سعيد على حرص بنك مصر على التواجد في الأقاليم، حيث تم إنشاء بيت تصميم جامعة الأزهر بمحافظة قنا ليكون متخصصا في مجالات الزراعة، معالجة المياه والطاقة المتجددة، وتمكن من تصميم وتنفيذ جهاز معالجة مياه بدون استخدام أي مواد كيمائية و بما يساعد في حل أزمة الاستهلاك المياه العذبة بكميات كبيرة في المصانع بصعيد مصر.

اترك تعليقاً