وزير المالية: الأجواء المضطربة للاقتصاد العالمى تعكس أهمية برنامج الإصلاح الاقتصادى

وزير المالية: الأجواء المضطربة للاقتصاد العالمى تعكس أهمية برنامج الإصلاح الاقتصادى

أكد الدكتور محمد معيط وزير المالية، أن الأجواء المضطربة التي يُعانيها الاقتصاد العالمى، تعكس أهمية برنامج الإصلاح الاقتصادي المصرى، وما حققه من مكتسبات منحت الاقتصاد المصرى القدرة على الصمود في مواجهة التحديات الدولية، وامتصاص الصدمات، على نحو حظى بثقة مؤسسات التصنيف والتمويل الدولية.

ولفت إلى أن الدولة تُولى اهتمامًا كبيرًا بتعظيم الاستثمارات فى مصر، من خلال تذليل العقبات أمام المستثمرين، وتطوير البنية التحتية وميكنة الإجراءات والخدمات المالية ومنظومات الأعمال المرتبطة بمجالات الاستثمار المختلفة.

وأشار، إلى حرص مصر على تطوير علاقات التعاون مع الجانب الإماراتي خاصة في المجالات الاقتصادية والاستثمارية، مع التركيز على كل القطاعات التنموية والتكنولوجية، لتحقيق الاستغلال الأمثل لجميع الفرص المتاحة لتعزيز التكامل بينهما.

وعقد الدكتور محمد معيط وزير المالية، لقاءً ثنائيًا مع محمد بن هادي الحسيني وزير المالية بدولة الإمارات، على هامش مشاركته فى القمة العالمية للحكومات لعام 2022 بدبى، وذلك فى إطار الحرص المتبادل على تعزيز التعاون المشترك فى كل المجالات؛ بما يتسق مع عمق العلاقات الثنائية، والروابط التاريخية التي تجمع بين البلدين والشعبين الشقيقين.

واستعرض الجانبان، المشهد الاقتصادي العالمي الذى يتعرض لهزات عنيفة تتشابك فيها تبعات جائحة كورونا، وآثارها التضخمية وتداعيات الأزمة الأوكرانية، لتُلقى بظلالها على اقتصادات الدول، بما أحدثته من اضطراب شديد في سلاسل الإمداد والتوريد، وارتفاع حاد وكبير في أسعار السلع الأساسية خاصة القمح وغير الأساسية وقيمة الخدمات، وتكاليف الشحن والنقل، وتكلفة التمويل، على نحو أدى إلى معدلات تضخم غير مسبوقة لم تشهدها معظم اقتصادات العالم منذ أكثر من أربعين عامًا.

اتفق الجانبان على ضرورة تعظيم جهود التكامل العربى فى مواجهة التحديات الاقتصادية العالمية الراهنة وتخفيف حدتها على المواطنين.

وأكد محمد بن هادي الحسيني وزير المالية بدولة الإمارات، عمق العلاقات بين البلدين، والشعبين الشقيقين والمساندة والدعم الدائم بين  الإمارات ومصر خاصة في هذه المرحلة، موضحًا أن بلاده تتطلع إلى تعزيز سبل التعاون الثنائى فى كل المجالات، على نحو يسهم فى تشجيع الاستثمارات المشتركة، وتنمية الاستثمارات القائمة، وبذل كل الجهود لجذب المزيد من المستثمرين الإماراتيين إلى مصر.

أضاف أن مصر من الوجهات الجاذبة للاستثمارات الإماراتية، نتيجة الجهود المبذولة التي أدت إلى التحسن الملموس لمناخ الاستثمار بمصر، بما فى ذلك التطور غير المسبوق فى بيئة الأعمال.

اترك تعليقاً