من هى سيدة أهل الجنة؟

من هى سيدة أهل الجنة؟

فاطمة الزهراء هي فاطمة بنت محمد بن عبدالله، أصغر بنات رسول الله -صلى الله عليه وسلَّم- من زوجته خديجة بنت خُويلد وأحبُّهنَّ إليه، وأشبه النَّاس به.

تزوَّجت في السنة الثانية من الهجرة من الصحابيِّ الجليل علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- وذلك بعد غزوة بدر وكان صداقها درعه الحطمية، وأنجبت منه أربعة أولاد وهم: الحسن والحسين وزينب وأم كلثوم،كانت تُكنَّى بأمِّ أبيها، روت السيدة فاطمة الزهراء عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ثمانية عشر حديثًا.

تعد فاطمة الزهراء سيدة أهل الجنة وذلك لورعها وتقواها وصبرها واحتسابها.

لابد من التنويه أنَّ نساء الجنة تتفاوت مكانتُهنَّ ويتفاضلن فيما بينهنَّ، وأفضل نساء أهل الجنّة أربعة نسوة وهنَّ: خديجة بنت خُويلد وفاطمة بنت محمد ومريم ابنة عمران وآسيا امرأة فرعون.

وقد عُرف عنها صدق اللهجة وشدَّة الحياء، تُوفيت السيدة فاطمة الزهراء -رضي الله عنها وأرضاها- في شهر رمضان وكان عمرها آنذاك تسعة وعشرون عامًا، والذي قام بتغسيلها هو زوجها علي بن أبي طالب مع أسماء بنت عُميس -رضي الله عنهم جميعًا وأرضاهم وكان ذلك بطلبٍ منها وكانت أوَّل من غُطي نعشها من النساء في الإسلام.

وربما لا يعلم الكثيرون أن جامع الأزهر الشريف (972م) ــ أكبر قلعة إسلامية تمثل المذهب السنى فى العالم ــ اكتسب اسمه الحالى من لقب «الزَّهْرَاءُ» لفاطمة (عليها السلام) تيمنًا بها، فى وقت ما بين الخليفة المعز ونهاية عهد الخليفة الفاطمى الثانى فى مصر العزيز بالله وكلمة «الأزهر» معناها «المُشرِق»، وهى صيغة المذكر لكلمة «الزهراء».

كانت رضى الله عنها منذ مولدها وحتى قبل زواجها «زهراء»، وهى كذلك بعد زواجها «زهراء»، وأيضا بعد وفاة أبيها وحتى آخر يوم فى حياتها «زهراء» برجاحة عقلها، ونبل سلوكها، وحسن خلقها، وتجنيب الأمة الفتن وقوتها وقدرتها على التمييز بين الناس، وكيفية مُخاطبتهم، وثقتها بنفسها عند مطالبتها بحقها. أليست هى ابنة من صدق فيه قول الله: «وإنك لعلى خُلق عظيم»!

اترك تعليقاً