عضو الاستثمار العقارى: افضل وقت للاستثمار والسكن فى العاصمة الإدارية

عضو الاستثمار العقارى: افضل وقت للاستثمار والسكن فى العاصمة الإدارية

قال محمود طاهر عضو غرفه التطوير العقاري باتحاد الصناعات. الرئيس التنفيذي لمجموعة النيل والاهرام أن لا أحد ينكر تأثير تداعيات الأزمة الروسية الأوكرانية علي القطاع العقاري المصري في ظل ارتفاع أسعار مواد البناء الحديد والاسمنت والمحروقات وتأثيره على أسعار العقارات .

وأكد طاهر أن القطاع العقاري رغم ذلك لا يعاني من أي ركود في الإقبال على الشراء ، لأن العميل أو المواطن الراغب في شراء عقار أصبح أكثر وعيا من السنوات الماضية ويعلم تماما أن العقار مخزن للقيمة واسعارة في ارتفاع مستمر .

وأشار إلى أن تحرك أسعار مواد البناء وارتفاع أسعارها ستؤثر بالفعل علي أسعار العقارات في المدن الجديده مؤكدا أن القطاع العقاري والمشاهد للموقف من سنوات مر بارتفاع أسعار وكان يوجد إقبال واستطاع تخطي العقبات التي واجهته آنذاك .

ولفت طاهر إلي أن الأزمة الحالية خارجة عن إرادة الحكومة باعتبارها أزمة عالمية خلفت وراءها تداعيات سلبية عديدة على مستوى العالم أجمع وعلى المستوى المحلي أيضا، كما أن هذه التداعيات طالت قطاع العقارات والمطورين العقاريين بشكل ملحوظ، وظهر ذلك واضحا في الارتفاعات المتتالية لأسعار مواد البناء المختلفة، وغيرها من التأثيرات السلبية الأخرى العديدة على هذا القطاع، ولذا فقد ارتفعت تكلفة تنفيذ المشروعات العقارية بالتالي بشكل كبير وهو ما يتطلب تدخلا سريعا؛ من أجل الحفاظ على هذا القطاع الحيوي.

وأشار إلى أن القطاع العقاري سيتخطى كل ذلك مثلما حدث من قبل والأقبال علي شراء العقار لن ينتهي مع عودة العاملين في الخارج والراغبين في سكن للحياة الزوجية ناهيك عن الاستثمار في العقار التجاري والإداري والطبي حاليا في العاصمة الإدارية الجديدة مؤكدا أن العاصمة الإدارية أصبحت مركز لجذب الاستثمارات وجذب الراغبين في الشراء خاصه وأن المرحلة المقبلة ستشهد إنتقال الوزرات والموظفين للعاصمة الإدارية والاسعار سترتفع بشكل تلقائي.

ونصح عضو شعبة الاستثمار العقاري الراغبين في الشراء الفتره الحاليه لأن الأسعار ستشهد ارتفاع كبير خلال المرحلة المقبلة في العاصمة الإدارية الجديدة .

اترك تعليقاً