“TVD” تستثمر 100 مليون جنيه فى خط إنتاج سيارات “JMC”

“TVD” تستثمر 100 مليون جنيه فى خط إنتاج سيارات “JMC”

رصدت شركة “TVD” لتوزيع وسائل النقل وهي شركة مساهمة مصرية، الوكيل الحصري لسيارات البيك أب “JMC” وسيارات فوتون التجارية، استثمارات تقدر بأكثر من 100 مليون جنيه، لإنشاء خط إنتاج بأحد مصانع شركة “جي بي غبور أوتو”.

وتستهدف الشركة قطع خطوات إيجابية نحو تصنيع سيارات «JMC» البيك أب محليًا على أن يتم تدشينها الربع الأول من 2023.

كما تسعى الشركة لزيادة عدد مراكز خدمات ما بعد البيع من 7 إلى 10 مراكز بالمحافظات، بهدف زيادة انتشار السيارة وخدماتها بالسوق المصرية، بجانب توفير العديد من صالات العرض عبر شبكة المبيعات المتوافرة في 10 محافظات، كما تم حل مشكلة 84 سيارة خلال الفترة الماضية، وجار تغيير الشاسيه لما يقرب من 45 مركبة.

قال المصطفى عبد الحليم، رئيس مجلس الإدارة العضو المنتدب، إن “TVD” وضعت استراتيجية خلال الشهرين الماضيين تتضمن في المقام الأول الاتجاه نحو التصنيع من خلال اتخاذ خطوات إيجابية نحو تدشين السيارة “JMC” البيك أب محليًا بداية العام المقبل، تماشيا مع توجه الدولة نحو توطين الصناعة المحلية.

وأشار إلى أن الشركة رصدت أكثر من 100 مليون جنيه استثمارات مبدئية لخط إنتاج بأحد مصانع شركة «جي بي غبور أوتو» للسيارات؛ وتحديدا مصنع «بريما» في منطقة أبو رواش شمال الجيزة لحين الإنتهاء من الإعداد لبدء عمليات التصنيع بمصنع الشركة الجديد بمدينة السادات مطلع العام المقبل 2023.

وتسعى الشركة، لزيادة حجم مبيعاتها بنهاية العام الحالي لتصل إلى 1000 سيارة «JMC»، مقارنة بالعام الماضي الذي حقق 478 وحدة فقط، طبقا للتقرير الصادر عن مجلس معلومات سوق السيارات «أميك».

أكد عبد الحليم أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، وضع اهتماما ظاهرا وملحوظا نحو توطين صناعة السيارات محليًا، تتضمن الاهتمام الواضح بتوطين وتعميق صناعة ذات قدرة تنافسية عالية وعالمية وخصوصا في المجالات الصناعية المتطورة مثل صناعة السيارات الكهربائية.

أضاف أن السوق المصري قادر على صناعة السيارات محليًا بنفس جودة المنتج المستورد؛ نظرا لأنهم يعملون طبقا للمواصفات القياسية والرسومات الخاصة التي وضعها مصنع السيارات.

ولفت إلى أنه سيتم استغلال الدول التي توجد بينها وبين مصر اتفاقات دولية والدول القريبة للسوق المصرية، لبدء التصدير إليها حال الانتهاء من تجميع سيارات «JMC».

وفيما يتعلق بتوفير السيارات الكهربائية والاتوبيسات بالسوق المصرية، أوضح رئيس مجلس الإدارة، أن الشركة ستدرس ذلك عقب الانتهاء من تدشين السيارة «JMC» بيك أب محليًا.

أشار عبد الحليم، إلى أن الشركة تجهز لدراسة إمكانية التوسع في طرح طرازات «JMC» من فئة البيك أب (مزدوجة الكابينة)؛ التي تتناسب مع متطلبات السوق المحلية، ولاسيما الفئات المؤهلة للدخول في المنافسة مع منافسيها من الماركات التجارية الأخرى.

وتوقع أن تشهد صناعة السيارات في مصر نموًا خلال الفترة المقبلة على خلفية الدعم الذي تقدمه الدولة للمصدرين، وتشجيع المنتجين المحليين على التوسع في مشروعات التصدير إلى الأسواق الخارجية.

وأعلنت الشركة حل مشكلة التراخيص التي واجهت العملاء المستخدمين لسيارات «JMC» بالسوق المصرية موديل 2020 و2021، إذ واجه بعض العملاء معوقات في إجراءات الترخيص وتجديد التراخيص لسياراتهم.

قال رئيس مجلس الإدارة، إن الشركة الأم بالصين تفهمت المشكلة الموجودة داخل السيارات بالسوق والتي تم تداركها تمامًا اعتبارًا من موديل 2022.

وقامت الشركة باستبدال الجزء الأكبر من تلك السيارات بسيارات أخرى جديدة موديل 2022 تم ترخيصها بالفعل، متابعا: “نحن بصدد تغيير باقي السيارات التي تواجه معوقات في تجديد الترخيص”.

أوضح عبدالحليم، أن الشركة قامت بتغيير ما يقرب من 84 سيارة من أصل 139 سيارة واجهت المشكلة نفسها في عدم الترخيص بوحدات المرور، ومتبقي ما يقرب من 45 مركبة في انتظار استبدالها بسيارات أخري جديدة موديل 2022.

وأكد أن كافة السيارات اعتبارًا من موديل 2022 تم ترخيصها من الإدارة العامة المرور بجميع وحدات التراخيص في كافة المحافظات على مستوى الجمهورية.

وتابع: “السيارات الصينية بدأت منذ عام 2020 تتجه نحو اتباع ومواكبة المواصفات القياسية الأوروبية في إنتاجها، وذلك لإزالة ما كان يتم تداوله بين العملاء من أن المنتج الصيني جودته منخفضه، وعمره قصير”.

أضاف أن السيارات الصينية، أصبحت تعطى حاليًا فترات ضمان تصل إلى 3 سنوات أو 100 ألف كيلو متر أيهما أقرب. وفي بعض الموديلات أكثر، وهو ما لم يكن موجودا من قبل، مؤكدا أن فترات الضمان الطويلة تدل على ثقة الشركة في المنتج وجودته.

وعلى مستوى صالات العرض ومراكز خدمات ما بعد البيع والصيانة، قال رئيس مجلس الإدارة، إن شبكة مبيعات الشركة بها العديد من صالات العرض ومتوافرة في 10 محافظات هي القاهرة الكبرى، والإسكندرية، والشرقية، والغربية، وكفر الشيخ، والدقهلية، والبحيرة، وسوهاج، والاقصر، وأسوان.

أشار عبد الحليم، إلى أن شبكة خدمات ما بعد البيع والصيانة متوافرة بمحافظات القاهرة الكبرى، والغربية، وسوهاج، والإسكندرية، وأسيوط، وجنوب سيناء، والبحر الأحمر.

ومن ضمن استراتيجية الشركة للعام الحالي زيادة عدد مراكز خدمات ما بعد البيع والصيانة من 7 إلى 10 مراكز، لتلبية خدمات العملاء في المحافظات.

وأكد أن الشركة توفر إمكانية إعادة شراء السيارات من العملاء بداية من 3 أعوام من الاستخدام وبحد أقصي 5 سنوات مع تطبيق الشروط والأحكام، بجانب توفير ضمان على السيارة يصل إلى 3 سنوات أو 100 ألف كيلومتر أيهما أقرب.

قال رئيس مجلس الإدارة، إن الشركة تعاونت مع عدد من البنوك والشركات بالسوق منها البنك الزراعي، وكونتكت كار، ومشروعي، ودرايف، لتوفير خدمات التقسيط للعملاء الراغبين في دفع قيمة السيارة من خلال التقسيط والوصول لأقل مقدم 13% لدعم الراغبين في شراء السيارة.

وأشار إلى أن الشركة تدرس بعض العروض المقدمة من شركات تقسيط السيارات خلال الفترة الحالية، على أن يتم المفاضلة واختيار أفضل العروض.

ويعمل بشركة «JMC» العالمية ما يقرب من 37 ألف موظف، وتصل مبيعاتها إلى 407 آلاف سيارة سنويًا، بإجمالي أرباح 104.1 مليار رنمينبي، وحصلت على المركز الأول في مبيعات المركبات الخفيفة، والمركز الثاني في مبيعات سيارات البيك أب، والمركز الثالث في مبيعات الشحنات الخفيفة.

اترك تعليقاً